الرئيسية / اخبار ونشاطات / اضواء على المكتبة المركزية في جامعة المثنى

اضواء على المكتبة المركزية في جامعة المثنى

موقع الجامعة الالكتروني / محمد البندر

تأسست المكتبة المركزية مع تأسيس الجامعة في عام 2007، وكانت متواضعة وبسيطة من حيث المكان وعدد الكتب والموظفين ، ثم بدأت الخطوات الفعليةٌ لافتتاح المكتبة رسمياً في شهر نيسان 2014 بعد تأمين المكان والاثاث والكتب وكافة التجهيزات المناسبة لهذا الصرح الثقافي وشهدت على مدار الايام تطوراتٍ كثيرةٍ بفضل السيد رئيس الجامعة ومساعديه في الشؤون العلمية والادارية وبجهود مميزة للكوادر الكريمة في رئاسة الجامعة والمكتبة المركزية ومكتبات الكليات وحتى اصبحت اليوم مكتبة مركزية متكاملة من كل النواحي  وهيأت لمرتاديها سُبلاً أسهل للحصول على المعلومة بمختلفِ أشكالها المدرس المساعد  جاسم وحواح الجياشي  الامين العام للمكتبة المركزية قال وصل عدد الكتبالورقية لحد الان (21771)كتاب متعدد النسخ  والكتب الالكترونية اكثر من (500) الف كتاب وفيمختلف الاختصاصات ، في حين بلغ عدد الرسائل والاطاريح الجامعية اكثر من(1580) رسالة واطروحة واكثر من(521) مجلة فضلاً عن المراجع والدوريات وكذلك الخدمات الالكترونية التي يمكن من خلالها الحصول على المعلومات من المكتبة الالكترونية والمكتبة الرقمية والمكتبة الافتراضية والعمل على تطبيق الانظمة الالكترونية الحديثة والمتكاملة في التصنيف والفهرسة والادخال والاعارة الخاصة بالمكتبات لاسيما برنامج معلومات المكتبات المتكامل (KOHA) واضاف الجياشي كان هناك دعم ومتابعة مباشرة من قبل السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور قاسم محمد الحلو وفي تلبية كل احتياجات المكتبة وتطورها واغناء المكتبة بكل الاصدارات العلمية من كتب ومجلات ودوريات  علمية   تستخدم المكتبة المركزية في تنظيم وسير عملها العديد من الانظمة الالكترونية ومنها (نظام الفهرسة الإلكتروني / نظام البحث الإلكتروني /  نظام الإعارة / الاسترجاع الالكتروني / نظام الهويات الإلكتروني / نظام الغرامات الإلكتروني / نظام الارشفة الالكترونية)  وتقوم ملاكات المكتبة المركزية بالبحث المتواصل عن أفضل الطرق الإرشادية التي يحتاجها رواد المكتبة وتدريبهم على كيفية البحث والاستعمال للفهارس الإلكترونية ، والرد على استفساراتهم وأسئلتهم المتعلقة بنظام المكتبة وكيفية استعمال الكتب المرجعية والمصدرية وغيرها ، فضلاً عن الحصولعلى المعلومات المتعلقة بمواضيع الكتب والتخصصات المطلوبة ولذلك تهتم المكتبة على إقامة الدورات وورش العمل عن كيفية استخدام الكتب والمصادر الموجودة فيها ورفدها في البحوث العلمية فضلاً عن زيادة الوعي الثقافي بين طلاب الجامعة تجاه وظيفة المكتبة الثقافية والحضارية ، وتوطين فكرة إن المكتبة ليست مكان للكتب فحسب،بل هي مصدر للمعرفة وجعل المعارف والمعلومات فيها تحت خدمةٍ أكبر عدد ممكن منالطلاب والباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية وتلبية رغباتهم واحتياجاتهم من المعلومات ، والجدير بالذكر ان المكتبة المركزية في جامعتنا كانت السباقة في الدخول الى الفهرس العراقي الموحدا لذي يضم مختلف المكتبات في العراق ، ومن جانب آخر هناك تعاون وتبادل بين مكتبتنا ومكتبات الجامعات الاخرى والمؤسسات والهيئات من خلال التزويد واهداء الرسائل الجامعية المنجزة فيها والتواصل من اجل توفير كل ما هو جديد في المجالات العلمية وتحقيق اكبر فائدة للباحثين ولجامعتنا العزيزة وتتكون امانة المكتبة المركزية من اربعة شعب وهي شعبة النظم الآلية وتضم وحدات (التبادل والاهداء والمكتبة الالكترونيةوالمكتبة الافتراضية والتعليم الالكتروني) وشعبة خدمات المستفيدين وتضم وحدات (الاعارة والدوريات والمراجع والرسائل السمعية والبصرية والاستنساخ) وشعبة الاجراءات الفنية وتضم وحدات (الفهرسة والتصنيف والادخال والتزويد وصيانة الكتب والهويات) وشعبة الشؤون الادارية وتضم وحدات (الافراد والعلاقات العامة والاعلام والخدمات) وختم الجياشي الامين العام للمكتبة قولة تحرص امانة المكتبة المركزية وكادرها على تكملة انجازات أمناء المكتبة المركزية السابقين والحفاظ على الجهود المبذولة من قبلهم كما تسعى المكتبة باستمرار مواكبة كل ما هو جديد في عالم المكتبات والمعلومات 


عن محمد البندر

شاهد أيضاً

اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اعتماد تاريخ انتهاء الدراسة من تاريخ قبول الرسالة او …