نبذة عن القسم

من المعروف أن لكل مؤسسة أهدافاً تسعى لتحقيقها ,ومن أجل ذلك كان لابد من العمل على وضع خطط تسير بالمؤسسة من أجل تحقيق هذه الأهداف، ومن هنا تتبين أهمية عملية التخطيط والدور الذي تلعبه في نجاح أي مؤسسة في عملها اذ ان عملية التخطيط تؤدي بالمؤسسة إلى العمل بشكل علمي ومنظم ومدروس فكما قلنا سابقاً فإن لكل مؤسسة أهدافاً تسعى لتحقيقها وبإتباع عملية التخطيط تقوم هذه المؤسسة بإعداد خطة لعملها ويجب أن تراعي في ذلك عدة أمور أهمها:

  1. مراعاة الموارد المادية بشكل دقيق فلا يجوز وضع أعمال ضمن الخطة ولكن وبعد الرجوع إلى الموارد المالية نرى أنه لا توجد أمكانية لتحقيق هذا العمل وبالتالي فإن كل هذا يؤدي إلى إضاعة الوقت والجهد.
  2. مراعاة مسألة الموارد البشرية وتوفر الكوادر الوظيفية.
  3. وضع تسلسل زمني للأعمال التي يجب انجازها بالاعتماد على أهمية كل منها.

وبناءاً على ذلك تتضح أهمية عملية التخطيط , التي بإتباعها سيكون عمل أي مؤسسة سليماً ويؤدي إلى تحقيق أهدافها بدون إرباك أو إضاعة للوقت والموارد الأخرى.

ومن ثم نرى من الضروري أن تقوم أقسام التخطيط بأخذ دورها بشكل فاعل في عملية وضع الخطط ومتابعة تنفيذها ولابد من الاشارة إلى ان عملية التخطيط تحتاج إلى توفر المعلومات اللازمة والاحصائيات الخاصة بالمؤسسة والتي باعتمادها يتم عمل دراسات لمشاريع مختلفة وبعد تدقيق ومراجعة هذه الدراسات والتحقق من أمكانية تنفيذ هذه المشاريع من حيث توفر الموارد المالية والبشرية وعدم تعارضها مع توجهات الإدارة العليا للمؤسسة يمكن العمل على وضع خطة يمكن من خلالها الوصول إلى الهدف المنشود الا وهو تنفيذ هذه المشاريع. وباختصار يمكن القول إن قسم التخطيط هو أحد الاقسام المهمة, لأنه المسؤول عن عملية التخطيط التي تعني بكل بساطة (تحديد مسبق لما نريد فعله وللكيفية التي يتم بها انجازه).