العلوم تتوصل الى تشخيص السل الرئوي المخفي لأول مرة في العراق

الزراعة تناقش رسالة ماجستير عن التعبير الجزئي لجينات المقاومة في الطماطة للطالب احمد اياد  النعيمي
أبريل 18, 2016
الماجستير لــ(آمال ثامر الكعبي) من كلية الزراعة
أبريل 18, 2016

العلوم تتوصل الى تشخيص السل الرئوي المخفي لأول مرة في العراق

 

المثنى /حسن العارضــي

كشفت دراسة علمية في قسم علوم الحياة بكلية العلوم عن استخدام طريقة تشخيص حديثة عالميا لتحديد المرضى المصابين بالسل الرئوي المخفي الذين يستحيل تشخيصهم عن طريق المراكز الصحية المتخصصة والتي تم تطبيقها لاول مرة في العراق طريقة التشخيص تمثلت باستخدام اختبار TSPOT (تم إخراجه في عام 2012)، حيث تأخذ عينة دم من المريض وبعد فصل الخلايا اللمفاوية منه يضاف إليه محفزات خاصة لتحفيز بروتينات خاصة توجد في بكتيريا السل (ESAT-6 and CFP-10) وهذه بدورها تحفز نوع من خلايا الجهاز المناعي (Interferon -γ) وتكون هذه العملية خلال مرحلة الحفظ للعينة في ظروف معينة (Incubation) لمدة 20 ساعة ثم تقاس النتيجة بملاحظة بقع غامقة قي اوساط التحضين بعد بخطوات متعددة يتم اجرائها ولكل مقدار من البقع دلالات معينة.

وهذه الدراسة التي اجرتها طالبة الماجستير في كلية العلوم (نهاية عواد) والتي اشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور حيدر حميد متعب ، توصلت الباحثة الى ان التشخيص كشف عن حالات مرضى السل الكامن والذين لا يظهرون اي اعراض للمرض برغم من قابليتهم عن نقل الاصابة الى الاصحاء وهذا يختلف عن طرق التشخيص الاعتيادية او الجينية التي تعتمد على تشخيص الاصابات ذات الاعراض الظاهرة علما ان حالات الاصابة بالسل الرئوي المخفي منتشرة بشكل كبير في محافظة المثنى قياسا” بالسل الظاهر والتي قد تؤدي الى اعادة تنشيط الاصابة عند نقص المناعة لدى المصاب وبتالى ظهور الاعراض وتدهور الحالة الصحية لديه.

وافادت الباحثة  ان طريقة التشخيص هذة تحدد مصادر الاصابة عن طريق كشف المرضى المخفيين والذين  ينقلون الاصابة الى الاشخاص الاصحاء وبتالي التشخيص المبكر ولكافة حالات المرض .

Fapjunk.com