الرئيسية / اخبار ونشاطات / تدريسية من جامعة المثنى تحصل على براءة اختراع حول ( الاقتران الحيوي للهرمونات البروتينية السكرية مع الدقائق الثانوية للحديد الممغنط باستحداث رابط حامض الازيلاك )

تدريسية من جامعة المثنى تحصل على براءة اختراع حول ( الاقتران الحيوي للهرمونات البروتينية السكرية مع الدقائق الثانوية للحديد الممغنط باستحداث رابط حامض الازيلاك )

حصلت م. د حبيبة خضير عبد السادة التدريسية في كلية التربية الاساسية / جامعة المثنى على براءة اختراع رقم 5352 حول ( الاقتران الحيوي للهرمونات البروتينية السكرية مع الدقائق الثانوية للحديد الممغنط باستحداث رابط حامض الازيلاك ) وتضمنت براءة الاختراع استخدام الجسيمات النانوية (NP) بالتماس مع مختلف البروتينات الموجودة في سوائل الجسم (داخل الجسم وخارج الجسم).تمتلك البروتينات القدرة على الامتصاص على سطوح الجسيمات النانوية مغيرة بذلك فعاليتها ونشاطها بسبب التحوير في تركيبها الثانوية والثالثية. في هذه الدراسة، تم دراسة التاثر بين الجسيمات النانوية المغناطيسية المغلفة بحامض الازالك (MNP حمض الازالك ) وهرمونات (LH، FSH، و TSH) بشىء من التفصيل ,ونوقشت التغيرات المحتملة في التراكيب الثانوية والثالثية. حضرت الجسيمات المغناطيسيه النانوية (MNPs) بطريقة الترسيب المشارك لل Fe3O4 ثم غلفت بحمض الازالك تحت الظروف المثلى مكونا (MNP  حمض الازالك) . حضنت تراكيز مختلفة من كل هرمون مع كمية محددة من (MNP  حمض الازالك)وحسب  كمية الهرمونات الممتصة . حيث اجريت التجارب في درجات حرارية مختلفة لحساب المعاملات الحرارية. وتم دراسة التركيب الثانوي للهرمونات باستخدام تقنية الازدواج اللوني الدائري (CD).وقيست التراكيب الثالثي من البروتين باستخدام تقنية التفلور . ووجد ان عملية الامتزاز تطيع معادلة فروندليتش الأيسوثرم مما يدل عدم تجانس سطح الMNP) حمض الازالك) ،وهذا راجع الى التغيير في التراكيب الثانوية والثالثية للهرمون ,ان هذه التغييرات والتي اثبتت عمليا من خلال دراستنا انها ممكن ان تعطي صوره واضحه في المستقبل كعلاجات تعطى لمرضى السرطان.

عن محمد البندر

شاهد أيضاً

اعلان عن/ اقامة ورشة علمية افتراضية في كلية الزراعة

يقيم قسم مكافحة التصحر في كلية الزراعة / جامعة المثنى الورشة العلمية ( طرق الكشف …