الرئيسية / اخبار ونشاطات / اضواء على كلية الهندسة / جامعة المثنى

اضواء على كلية الهندسة / جامعة المثنى

قال الاستاذ الدكتور احمد حسن علي عميد الكلية

من المؤمل قريباً افتتاح دراسات عليا في الماجستير بتخصص البنى التحتية في قسم الهندسة المدنية في كليتنا

نعمل على استحداث دراسة مسائية في قسمي الهندسة المدنية والكيمياوية

يتوفر في الكلية اكثر من 80 تدريسي من حملة الشهادات العليا الماجستير والدكتوراه اغلبهم من جامعة عالمية رصينة وبالقاب علمية مختلفة

اجرى الحوار / محمد البندر                                                                                                                                        في حوار خاص (لأعلام موقع الجامعة الالكتروني) قال الاستاذ الدكتور احمد حسن علي عميد كلية الهندسة  منذ تسنمنا المسؤولية  لعمادة  الكلية بدأنا بتهيئة كافة المستلزمات التي من شأنها تنهض وتطور الكلية حيث تم تهيئة المختبرات العلمية والقاعات الدراسية حيث تزامنت تسنمنا المسؤولية مع بدء العام الدراسي الجديد ولذلك كانت هذه احد هذه الاولويات الضرورية لسير العملية التعليمية في الكلية كما  لدينا رؤى وافكار طموحة لتطوير الكلية , ومن هذه الافكار التوسع في بنايات الكلية لغرض فتح اقسام علمية اخرى وبما ان هناك بنايات لكلية الهندسة  مستغلة من قبل  كلية الآداب وكلية التربية للعلوم الصرفة ,ولكن بعد ان يتم تخصيص بنايات لهذه الكليتين سوف  نقوم بفتح اقسام علمية اخرى بعد انشاء مختبرات علمية متكاملة وحديثة وهذا معرقل آخر كون التخصيصات المالية غير كافية لفتح هذه الاقسام ولكن هناك خطط من قبل رئاسة الجامعة لدعم الكلية مادياً لتطوير الكلية ومنها فتح الاقسام العلمية وانشاء المختبرات العلمية الحديثة . واضاف الدكتور احمد عميد الكلية من المعلوم ان الكلية تأسست عام 2008 بقسمين علمين هو قسم الهندسة المدنية وقسم الهندسة الكيمياوية وبعد 5 سنوات تم فتح قسم هندسة العمارة ليكون في الكلية ثلاث اقسام علمية  علما تم افتتاح  قسم هندسة العمارة مع شحة الموارد المالية وقلة التخصيصات المالية والتقشف الذي مر بالبلد وقتها  واصبح هذا القسم فقيرا في الامكانيات المالية والبشرية ولذلك نحتاج الى درجات وظيفية لإكمال نواقص الكادر التدريسي في هذا القسم ولهذا تسعى  رئاسة الجامعة جاهدة  في  دعم هذا القسم بالكادر التدريسي والموارد المالية كلما حصلت الجامعة على درجات وظيفية ومبالغ مالية , ولدينا الان في الكلية  80 تدريس في الكلية من حملة الشهادات العليا الماجستير والدكتوراه بالقاب علمية مختلفة كما لدينا 40 موظفا اداريا وفنيا  كما لدينا الان في الكلية كافة الكوادر التدريسية اللازمة لفتح اقسام علمية جديدة مثل قسم هندسة الكهرباء وقسم هندسة الميكانيك ,  وحول سؤالنا عن هل هناك خطط لفتح دراسات عليا  في الكلية اجاب عميد الكلية هناك دراسة كاملة قدمت لعمادة الكلية من قسم الهندسة المدنية لإمكانية  لفتح دراسات عليا في القسم مع توفر كافة الالقاب العلمية  في هذا القسم كما ان قسم الهندسة الكيمياوية هو الاخر لدية كافة الكوادر التدريسية من حملة الالقاب العلمية , وهذا يشجع على فتح دراسات عليا في هاتين القسمين العلمين ولكن بعد ان يتم توفير مختبر لكل طالب دراسات عليا من اجل ضمان الرصانة العلمية  ومن المؤمل فتح الدراسات العليا في الكلية في العام الدراسي القادم او بعده وذلك بعد اكال كافة هذه المستلزمات والمستلزمات الاخرى وبعد معرفة الحاجة الفعلية للجامعة والمحافظة للتخصصات العلمية حيث لا نريد فتح دراسات عليا في تخصصات مالم يكون هناك حاجة لهذه الدراسة حتى لا تكون هناك هدر للطاقات والجهود العلمية  في تخصصات تحتاجها الجامعة والمحافظة وسوق العمل وحتى تكون هناك فرصة كبيرة  بتعينهم  ولا نريد زيادة البطالة لحملة الشهادات العليا اما سؤالكم عن هل هناك نية  بفتح  دراسة مسائية في الكلية  فنحن دائما نضع اهتمامنا عن ماهي الجدوى من فتح الدراسة المسائية  وما مدى احتياج سوق العمل في المحافظة  وهناك دراسة قيد الانجاز عن امكانية فتح الدراسات المسائية بعد معرفة مدى حاجة المحافظة وسوق العمل للتخصصات الهندسية  وعندها  يتم اتخاذ القرار المناسب  بفتح الدراسة المسائية في الكلية ام لا, وبما ان هناك دراسة صباحية وهناك عدد كبير من الخريجين حاليا بدون عمل وظائف وكذلك عندما نريد فتح دراسة مسائية فالتعليمات الاخيرة للوزارة اكدت على ان يكون الكادر التدريسي في الدراسة المسائية كوادر جديدة  من غير الكوادر التدريسية في الدراسة الصباحية ( كوادر تدريسية غير معينين) وهذا ايضا يجب ان يحسب له حساب وليس من السهولة ايضا نحصل على شهادات عليا الدكتوراه وماجستير وبالقاب علمية ومؤهلين للعملية التعليمية في الكلية  واضاف عميد الكلية من المؤمل الزيادة والتوسع في القبول في القسمين العلميين  المدني والكيمياوي بعد التوسع في الانشاءات المتمثلة بالقاعات الدراسية  والمختبرات العلمية بما ان الكادر التدريسي والالقاب العلمية متوفرة في القسمين العلميين وختم عميد الكلية قوله سنعمل على انشاء وتوسعة المختبرات العلمية للطلبة والمختبرات الانشائية التي تقدم خدماته للمحافظة من خلال اجراء فحوصات كاملة للمشاريع في المحافظة وكذلك تهيئة كوادر هندسية واستشارية كفؤة وفتح باب التعاون المثمر بين الكلية والمحافظة وبداءنا بالخطوة الاولى في هذا الجانب من خلال قيام احد التدريسين في قسم هندسة العمارة من تقديم دراسة متكاملة لخدمة بعض المدارس  في المحافظة والمتعرضة  للانهيار والتي فيها مشاكل انشائية وقدمت الدراسة مجانيا  للمحافظة ولقيت الدراسة بعد الاطلاع من قبل المعنيين في المحافظة الشكر والثناء لهذه الدراسة كما طلبت المحافظة من كلية الهندسة إقامة دورات هندسية تطورية لمهندسي المحافظة وسوف نقوم بتقديم كل ما يخدم المحافظة وابناءها بشكل مجاني للمساهمة بتطوير المحافظة علما ان كل دراسة تقدم بين الدوائر وبين الدوائر والجامعة  في كل دول العالم  وحتى في العراق بمبالغ مالية اما نحن في كلية الهندسة فسوف نقدم كافة خدماتنا الهندسية والاستشارية  مجانا للمحافظة خدمتاً لأبناء المحافظة   الكرام .

عن محمد البندر

شاهد أيضاً

جدول مواعيد التقديم والقبول للعام الدراسي 2020-2021