الدكتور محمد فليح الجبوري يبحث في تجليات النقد السيميائي في نقد السرد العربي الحديث

الدكتور إبراهيم فرعون يصدر كتاباً عن التربية الصحية والبيئية
أبريل 6, 2016
الآداب تنظم وقفة لمناهضة الإرهاب والإبادة الجماعية
أبريل 18, 2016

الدكتور محمد فليح الجبوري يبحث في تجليات النقد السيميائي في نقد السرد العربي الحديث

المثنى/ حسن العارضــي

صدر عن منشورات الضفاف ومنشورات الاختلاف كتاب جديد بعنوان(تجليات النقد السيميائي في نقد السرد العربي الحديث) للأستاذ الدكتور محمد فليح الجبوري عميد كلية التربية للعلوم الانسانية .

وهذا الكتاب يعد الجزء المكمل لدراسة الباحث السابقة والموسومة بـ(الاتجاه السيميائي في نقد السرد العربي الحديث) الصادر في العام  2013،بعد إن أعاد “الجبوري”  فيها بعض ما اعتقد فيه ضرورة للإعادة موجزاُ وبتصرف في المتن والموضع ؛كي تكون الدراسة كاشفة لبعضها الآخر، ولتوفر على القارئ معاناة البحث والوقت ، فضلا عن حرص الباحث في إخراجها للقارئ العربي ليكتمل تصوره عن الرؤى  السيميائية الفاعلة في دراسة السرد العربي القديم ، وبذا يكون قد أعطى صورة متكاملة أو أقرب إلى ذلك عن مسيرة هذا النقد في سبر أغوار السرد العربي قديمه وحديثه .

فيما اهتم (الجبوري) في دراسته ” تجليات النقد السيميائي في نقد السرد العربي الحديث” إذ شغل الفصل الأول من هذه الدراسة الذي جاء تحت عنوان (السيميائية الغربية/ الرؤى الفاعلة) وهو كشفٌ عن ماهية تلك الرؤى ، والتركيز على النحو في الوسطية و العرض والكشف ؛ ليكون أكثر فائدة ، وأقل مللاً ، وأقرب إلى الفهم منه إلى اللبس والغموض .

وتناول الباحث في الفصل الثاني من الكتاب والذي جاء بعنوان (التراث العربي معيار القبول ومصداق التوجه) وفيه سلط الضوء على الجانب التنظيري للتجارب النقدية العربية التي تناولت المنهج السيميائي ، وهذه المرحلة هي مرحلة جس النبض في استقبال المنهج السيميائي ولاسيما جهود كل من محمد مفتاح وعادل فاخوري ونصر حامد ابو زيد وغيرهم من النقاد ، وقد تتبع “الباحث” كل ذلك في متون التراث العربي المختلفة حصراً ؛ لكي يبقى ضمن حدود عتبة العنوان الرئيسة .

وتطرق “الجبوري” في الفصلان الثالث والرابع من كتابه فقد خصصهما بالمقاربات النقدية التي وظفت النقد السيميائي في دراسة السرد العربي القديم ، إذ شغل (الإرث الحكائي/المقاربات السيميائية) الفصل الثالث ، وفيه قارب دراسات عدة تناولت النص الخرافي العربي كحكايات (ألف ليلة وليلة)، وحكاية( كليلة ودمنة) وغيرها، في حين اهتم الباحث في الفصل الرابع الذي جاء بعنوان (المقامات ورسائل القص/ المقاربات السيميائية) الدراسات النقدية التي عُنيت بالأدب الرسمي ممثلة بـ(المقامات والرسائل القصصية) مثل مقامات بديع الزمان الهمذاني ، والرسائل القصصية مثل(رسالة طوق الحمامة) .

 

 

Fapjunk.com