ثلاثة تدريسيين من ” المثنى ” يضيفون فصلا جديدا لرواية ( الامتحانات في زمن كورونا )

مساعد رئيس الجامعة العلمي يتابع سير الامتحانات النهائية في كليات “المثنى”
أغسطس 7, 2020
رئيس جامعة المثنى يلتقي إلكترونيا بطالبة تعاني من فايروس كورونا
أغسطس 8, 2020

ثلاثة تدريسيين من ” المثنى ” يضيفون فصلا جديدا لرواية ( الامتحانات في زمن كورونا )

تمثل حكاية المدرس المساعد محمد زهير التدريسي في كلية الهندسة في جامعة المثنى، فصلا جديدا من فصول الشجاعة التي ميزت كوادر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في هذا الظرف الاستثنائي الراهن .. محمد التدريسي والشاب، المحبوب من زملائه وطلبته، استقبل بشجاعة لافتة خبر إصابته فايروس كورونا المستجد. ولأن تاريخ اصابته صادف بدء الاستعدادات لإجراء الامتحانات في كليته. حاول إخفاء خبر الاصابة، وعندما وصلت المعلومة لعمادته طلب السماح له بأداء واجباته الكترونيا. كان محمد يخجل من ترك مهامه في هذا الوقت لا سيما وانه كان مسؤولا عن إدارة الامتحانات الإلكترونية. في كلية الصيدلة، كان زميله الدكتور تمار لا يقل قوة عن محمد فرغم علمه بإصابته وعائلته إلا أنه كان يزداد إصرارا على متابعة واجباته اليومية عن بعد ، ليشكل الدكتور تمار مع المدرس المساعد محمد جسرا تواصليا من الإصرار في ( زمن كورونا ) مع محيطهم المهني ، مؤدين رسالتهم التربوية والتعليمية رغم سوء الوضع الصحي والأوضاع العامة . لم ينته فصل الإصرار لدى تدريسيي جامعة المثنى عند هذه النقطة فحسب ، إذ أن مؤشر عَداد الإصابات يرتفع ، مع هذا الارتفاع ، يرتفع منسوب الإصرار لدى رجال الجامعة ، فبوصلة الإصابات تشير إلى أن الدكتور أرشد ناجي التدريسي في كلية التربية للعلوم الصرفة قد أصيبت عائلته ، ولم يخف الأمر عن عمادته في الجامعة ، إذ صرّح بأنه ملامس لوالديه المصابين بالفايروس ، إلا أن هذا لم يمنعه من أن يواصل عمله في الكلية ، مع توصية شخصية منه ، بأن يكون بمفرده في غرفة واحدة مطبقا كافة شروط السلامة والتباعد ، ويتواصل الكترونيا مع طلبته وإدارته ولجنته الامتحانية في سبيل انجاح العملية الامتحانية على أتم وجه .
رئاسة جامعة المثنى من جانبها حيت هذه الجهود والاصرار لدى منتسبيها الذين لم يدخروا جهدا رغم صعوبة الظروف وتفشي الوباء في سبيل اتمام العملية الامتحانية والوصول إلى نهاية مثالية للعام الدراسي الحالي الذي عانى من تعثرات كبيرة ، إلا إن الاصرار والهمم العالية تمكنت من تجاوز الصعاب ، الأمر الذي يبشر بنهاية ناجحة لهذا العام .
أولت رئاسة الجامعة اهتماما بالغا بحالات منتسبيها وطلبتها المصابين، ويبرز هذا الإهتمام من خلال التواصل الشخصي الذي يقوم به الأستاذ الدكتور عامر علي العطوي رئيس الجامعة والذي يحرص على أن يكون يوميا. يتصل رئيس الجامعة بالمنتسبين والطلبة المصابين ويستفسر عن تطورات أوضاعهم الصحية ويؤكد على دعم الجامعة اللامحدود لهم.
هذا فصل نجاح جديد يضاف إلى فصول رواية ( الامتحان في زمن كورونا ) في جامعة المثنى ، إذ أن العجلة لم تقف رغم اصابة العديد من الطلبة و الموظفين والتدريسيين وفقدان البعض منهم حياتهم ، إلا أن الروح العالية تواصل الاصرار رغم كل هذه الخسارات والصعوبات.

Fapjunk.com